تفاصيل مروعة لجريمة الاسماعيلية: المجرم حمل رأس المغدور بعد قتله وتجول به

آخر تحديث : الثلاثاء 2 نوفمبر 2021 - 6:47 مساءً
تفاصيل مروعة لجريمة الاسماعيلية: المجرم حمل رأس المغدور بعد قتله وتجول به

تكشفت تفاصيل جديدة لجريمة الاسماعلية، التي هزت مصر وانشغل الرأي العام بنقل تفاصيلها المروعة، بعد ان قام القاتل بتوجيه عدد من الطعنات ومن ثم فصل رأس الضحية عن جسده.

تبادل الاتهامات

كشف القاتل من خلال التحقيقات الاولية بانه قام بجريمته بداعي الشرف اثر اعتداء المجني عليه على شقيقته ووالدته جنسيا خلال توقيفه بالحبس لتعاطي المخدرات.

غير ان اهل المجي عليه نفوا ذلك قطعيا مؤكدين بان المغدور كبير في السن ويعاني من مشاكل صحية عديدة، كما انه هو من قام بتربية القاتل وكان يساعد اسرته.

توقيف المتهم على ذمة التحقيق

اصدرت النيابة العامة المصرية قرارا بتوقيف المتهم عبدالرحمن دبور 15 يوم على ذمة التحقيقات، بعد قيامه بالاعتراف بجريمته وتمثيل الجريمة في مكان وقوعها وسط حراسة امنية مشددة.

شاهد عيان يروي التفاصيل 

وقال شاهد عيان بانه خلال مروره من مكان وقوع الجريمة سمع اصوات استغاثة وعند الاقتراب وجد الجاني يوجه عدد من الطعنات بالساطور للمجني عليه في مناطق مختلفة بالجسم.

واشار الى انه عندما اقترب منه وجد المجي عليه غارقا بدمه بعد عدة ضربات في منطقة الرأس حيث حاول مع المتهم من الاستمرار بضربه غير انه دفعه ووجه له العديد من الشتائم.

وبين الشاهد بان الجاني صرخ عليه قائلا لقد اغتصب والدتي وزوجتي، وعندما وجده في غاية الغضب تركه خوفا من تعرضه لاي اصابات.

استعراض بعد الجريمة

قام الجاني بعد الانتهاء من جريمته بالاستعراض امام الجميع بفعلته، حيث حمل رأس المجني عليه وقام بالتجول في منطقة سكنه وهو يحمل رأس المغدور بعد ان فصله عن جسده.