اردنيات

حملة البورد الأجنبي يهنئون القائد بعيد ميلاده الميمون

 

بمناسبة ميلاد قائد الوطن أبو الحسين القائد المعزز حفظه الله و رعاه و أطال في عمره وبهذه المناسبة العطرة الأطباء من حملة البورد الأجنبي يتقدمون لماقمه السامي المظفر بخالص التهنئة و التبريكات

مؤكدين بانهم على العهد باقون و في الصفوف الأولى من الجيش الأبيض في مختلف مستشفيات وزارة الصحة و هم على ثقة مطلقة.

وفي ظل مناسبات وطنية على قلوب الأردنين و منها قبل ذلك مئوية الدولة الأردنية ليستلهمون من القائد المعزز حب الوطن والإخلاص له ولقيادته الهاشمية و خدمة وطنهم في مختلف مواقعهم.

وهم على ثقة مطلقة بأنه بميلاد القائد الميمون سيكون حل ملفهم العالق بتقييم و معادلة شهاداتهم الأجنبية إسوة بكل من عادل قبلهم من زملائهم الأطباء وسيتجلى الحل بإذن الله بأوامر ملكية سامية للمسؤولين بتحقيق العدالة لجميع الأطباء دون تمييز و معادلة عادلة للجميع دون إستثناء و هي عادة الهاشمين دوما الجميع عندهم أردنيين الجميع متساوون في الحقوق و الواجبات ولا فرق بين أردني و آخر إلا بحبه و إخلاصه لوطنه و لقيادته و الأطباء حملة البورد الأجنبي العالق ملفهم يؤكدون أن الحب و الإخلاص للوطن و القائد هو نبراس حياتهم و لا شيء يعلوا فوق ذلك و عملهم في الميدان إختصاصيين واقعيا وعمليا و تفانيهم في مختلف مستشفيات وزارة الصحة رغم عقود عمل و مغريات قدمت و تقدم له لترك وزارة الصحة و الهجرة و السفر للخارج لكثير من دول العالم التي تعترف بهم و بشهاداتهم و بعقود عمل خيالية و تسهيلات إلا أنهم رافضون و باقون في وطنهم و لا يثنيهم على خدمة الوطن و قيادته سوى الموت و من هذا المنطلق و المبدأ فهم لا يطالبون من وطنهم سوى الإعتراف بهم فقط إسوة بغيرهم من زملائهم ممن أعترف بهم سواء تخصصات رئيسية أو فرعية تحقيقا للعدالة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى