هل يعلم معن قطامين عن هذه “الكارثة”؟؟ ام ان الظروف غير الطبيعية “تمنعه”

عمان نيوز-

صدم اعلان لشركة صناعية في مدينة سحاب، الاردنيين الباحثين عن فرص عمل، خاصة عمال المياومة، الذي تم الاستغناء عن خدماتهم بعد القرارات الحكومية الاخيرة نتيجة ارتفاع اعداد الاصابات والتي اثرت على قطاعات المطاعم والمقاهي والمنشات التجارية المختلفة.
وطلب الاعلان الذي تناقلته صفحات مختصة بالاعلان عن توفر فرص عمل عبر مواقع التواصل الاجتماعي، عمال مياومة للعمل باحدى الشركات في مجال الانتاج مقابل 5 دنانير يوميا، فيما توفر الشركة المذكورة المواصلات للعمال من نقطة تجمع معينة، ويكون العمل لمدة 8 ساعات كل يوم.
واصبح واضحا استغلال بعض المصانع والشركات، لظروف الفئة العمالية التي اجبرتهم اغلاقات الكورونا، بان يصبحوا ضمن فئة العاطلين عن العمل، وحاجتهم للعمل باي مرتب لقضاء التزامتهم المادية، خاصة ارباب الاسر منهم.
وبحسب يومية العامل (5 دنانير)، وايام العمل في الشهر (26) يوم، بعد استثناء ايام الجمعة، فان الدخل الناتج لهؤلاء العمال شهريا، يبلغ 130 دينار، ما يقارب نصف قيمة الحد الادنى لاجور العمال شهريا والبالغ 220 دينار، بالتزامن مع مساعي حكومية لرفع الحد الادنى لاجور العمال مع بداية العام الجديد 2021.
ويأتي هذا الاستغلال، بالتزامن مع تصريحات وزير العمل معن قطامين، حول عدم قدرته على تطبيق نظرياته الفيسبوكية، وتبريرته “امنحوني أوضاعاً طبيعية ثم انظروا لعملي، فلا تحاسبوني على ما قلته، فالأمور حالياً ليست مثالية ولا تشابه الأوضاع السابقة التي كنت أتحدث عنها”، فيما تناول جزء اخر من تصريحاته حول (دور وزارته بتنظيم امور العمل ومراقبته)، وهو ما لا ينطبق على ارض الواقع في ظل الاستغلال الكارثي لظروف العمال بجائحة كورونا.
ورصدت “اخبار البلد” تعليقات متنوعة لنشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي بخصوص الاعلان والتصريحات المثيرة للوزير قطامين، اكدت على انه اذا كانت الظروف غير طبيعية بتوفير فرص العمل، فان لك لايمنع على الاقل من المراقبة ومنع استغلال العمال وظروفهم الصعبة بسبب جائحة كورونا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *